اختصاصات الطاقة المتجددة في ألمانيا

رؤية عن الطاقة البديلة في المانيا

يحظى فرع الهندسة الطاقية باهتمام عالمي، حيث يقدم حلولاً لمشاكل الطاقة العالمية من خلال مصادر الطاقة المتجددة. يجمع هذا الفرع بين الهندسة الميكانيكية والهندسة الكهربائية.

تهدف هندسة الطاقة إلى اكتشاف مصادر طاقة بديلة وتقليل التأثير السلبي لمصادر الطاقة الحالية، في ظل تبحث الدول عن بدائل للطاقة غير المتجددة مثل البترول.

تبدأ الدراسة في هذا المجال بفهم الفيزياء والكيمياء والرياضيات، وتمهد الطريق لدراسة المجالات الكهربائية والميكانيكية. يشمل المنهج موضوعات مثل الخلايا الكهروضوئية، وإدارة الطاقة، والوقود الحيوي، وطاقة الرياح، ووسائل النقل التي تعمل بالطاقة المتجددة.

وبذلك، يتم تلبية الاحتياجات العالمية للطاقة من خلال التكنولوجيا البيئية والمستدامة المتاحة في مجال الهندسة الطاقية.

اهمية الطاقة البديلة او الطاقة المتجددة في المانيا

الطاقة البديلة أو المتجددة تحظى بأهمية كبيرة في ألمانيا لعدة أسباب. إليك أهم هذه الأسباب:

  1. الاهتمام بالبيئة: تسعى ألمانيا للحد من الانبعاثات الضارة وتأثيرات تغير المناخ، وتعتبر الطاقة المتجددة بديلاً نظيفًا ومستدامًا للوقود التقليدي الذي يلحق ضررًا بالبيئة.
  2. الاعتماد الذاتي على الطاقة: تهدف ألمانيا إلى توفير الاعتماد الذاتي على الطاقة، وذلك من خلال توليد الكهرباء وتلبية الاحتياجات الطاقوية بواسطة مصادر متجددة محلية بدلاً من الاعتماد على واردات الطاقة.
  3. الابتكار والتكنولوجيا: تعتبر ألمانيا واحدة من الدول الرائدة في مجال التكنولوجيا الخضراء والابتكار في مجال الطاقة المتجددة. توفر هذه الصناعة فرص عمل وتعزز النمو الاقتصادي.

تتنوع اختصاصات الطاقة البديلة المتجددة في ألمانيا لعدة أسباب:

  1. الاحتياجات الشاملة: تشهد ألمانيا توسعاً في استخدام الطاقة المتجددة في مختلف القطاعات بما في ذلك الكهرباء، والحرارة، والنقل. هذا يؤدي إلى زيادة الطلب على الخبرات المتعلقة بالطاقة البديلة.
  2. التشريعات الداعمة: توجد تشريعات وسياسات مشجعة في ألمانيا لتعزيز استخدام الطاقة المتجددة وتشجيع الابتكار في هذا المجال. هذا يدفع إلى تنوع اختصاصات الدراسة المتعلقة بالطاقة البديلة.
  3. البحث والتطوير: تستثمر ألمانيا بشكل كبير في البحث والتطوير في مجال الطاقة المتجددة. يتطلب ذلك توفر متخصصين وخبراء في مختلف مجالات الطاقة البديلة مثل الطاقة الشمسية، والرياح، والطاقة الحرارية، والخلايا الوقودية، وغيرها.

بالمجمل، فإن ألمانيا تعد وجهة مهمة للدراسة والتخصص في مجال الطاقة البديلة المتجددة نظرًا للحاجة المتزايدة إلى الخبرات والتكنولوجيا في هذا المجال والدور القيادي الذي تلعبه في تطوير الحلول المستدامة للطاقة ومن هذه الانواع للمهن.

الدراسة الجامعية او ما يسمى Duales Studium يوجد عدة اختصاصات لفروع الطاقة

  • تعتبر دراسة هندسة طاقة Energiesystemtechnik في الجامعة أو دراسة مزدوجة خيارًا مثيرًا للاهتمام.
    في هذه المهنة، يتم التركيز على تطوير نظم الطاقة واستخدام مصادر الطاقة البديلة، بالإضافة إلى العديد من المجالات الأخرى المرتبطة بها. تشمل هذه المهنة جميع جوانب إنتاج الطاقة وتسليمها حتى النهاية. وبالإضافة إلى ذلك، سيركز الطلاب على دراسة التشريعات المتعلقة بإنتاج الطاقة واستخدامها.
    تستغرق مدة الدراسة في هذا التخصص 4 سنوات، ويجب على المتقدمين تلبية متطلبات القبول الجامعي.
    يتلقى الطلاب مبلغًا ما بين 700 و 1000 يورو شهريًا في السنة الأولى من الدراسة، ويتزايد هذا المبلغ مع مرور السنوات.
    بعد اكتمال الدراسة، تتراوح الرواتب حوالي 3000 يورو شهريًا، ويمكن أن تصل إلى 5000 يورو شهريًا مع تزايد الخبرة. يعتبر هذا التخصص فرصة مثيرة لتحقيق نجاح مهني ومالي في مجال الطاقة المستدامة.
  • دراسة إقتصاد الطاقة Duales Studium Energiewirtschaft في الجامعة أو دراسة مزدوجة تعتبر خيارًا ممتازًا.
    في هذا التخصص، يتم التركيز على مصادر الطاقة وطرق الحصول عليها وتخزينها. يتعلم الطلاب كيفية تحليل اقتصاديات الطاقة وتطبيق استراتيجيات مستدامة.
    تستغرق مدة الدراسة في هذا التخصص أيضًا 4 سنوات، ويجب على المتقدمين تحقيق متطلبات القبول الجامعي.
    يتلقى الطلاب مبلغًا يتراوح بين 700 و 1000 يورو شهريًا في السنة الأولى من الدراسة.
    بعد التخرج، يتوقع أن يكون الراتب حوالي 44,800 يورو سنويًا. هذا التخصص يقدم فرصة مثيرة للانخراط في صناعة الطاقة والمساهمة في التحول نحو مستقبل طاقة مستدام واقتصادي.

الإكمال الدراسي او ما يسمى بـ Weiterbildung للطاقة البديلة

يعد اختصاص التقنية واستخراج الطاقة الشمسية Solartechniker خيارًا رائعًا لأولئك الذين درسوا الهندسة الميكانيكية أو الهندسة الكهربائية في بلداننا.

يمكن للطلاب أن يقدموا طلبات لهذا البرنامج التعليمي المكمل الذي يتخصص في تقنيات الطاقة المتجددة في فترة زمنية قصيرة. ومع ذلك، لا يمكن تحديد المبالغ المالية المحددة حيث تختلف العروض من شركة إلى أخرى بناءً على سياساتها الخاصة.

من المتوقع أن يتراوح الراتب في هذا المجال بين 3.820 و 4.260 يورو. يقدم هذا الاختصاص فرصًا ممتازة للعمل في صناعة الطاقة الشمسية واستغلال الطاقة المتجددة، ويساهم في الحفاظ على البيئة وتحسين استدامة المجتمع.

الاوسبيلدونغ التكوين المهني او ما يسمى بالـ Ausbildung للطاقة البديلة

  • تعتبر أوسبيلدونغ مدرسي مساعد هندسة الطاقة أو ما يُعرف بـ Assistent/in für regenerative Energietechnik خيارًا مثيرًا للاهتمام.
    تستغرق دراسة هذا التخصص من سنتين إلى ثلاث سنوات، وتتطلب من المتقدم أن يكون قد أكمل عشر صفوف دراسية.
    ومع أنه لا يتم توفير راتب خلال فترة الدراسة المدرسية، إلا أنه بعد إكمال التدريب المهني، يمكن أن تصل الرواتب إلى ما بين 3200 و 3500 يورو شهريًا.
    يعتبر هذا التخصص فرصة ممتازة للحصول على تعليم متخصص في مجال الطاقة المتجددة، ويمنح الطلاب الفرصة لاكتساب المهارات والمعرفة اللازمة للمساهمة في صناعة الطاقة المستدامة وتطوير حلول الطاقة البديلة.
  • تعتبر الأوسبيلدونغ الكلاسيكية لتخصص الكهرباء وتوليد الطاقة Elektroniker / Elektronikerin für Maschinen und Antriebstechnik فرصة جيدة للطلاب.
    يتم دراسة هذا التدريب المهني في مؤسسة ومدرسة محددة، ويتم توفير راتب للطلاب خلال السنة الأولى من التدريب. يتزايد الراتب مع تقدم السنوات.
    ومع ذلك، يجب على الطلاب أن يكونوا قد أكملوا عشر صفوف دراسية للتأهل لهذا التدريب المهني.
    تتراوح الرواتب في هذا التخصص من 2700 يورو إلى 3200 يورو، ومع العلم أن هذه المبالغ تعتبر متوسطة وقد تختلف من شركة لأخرى ومن ولاية إلى أخرى.

للعودة إلى الصفحة الرئيسية:

الرئيسية – المتدربون السوريون (syrazubis.com)