تجربة طالب 2 في الحصول على اوسبيلدونغ FS

فيما يلي نقدم لكم تجربة طالب سوري في مشواره في الاوسبيلدونغ اختصاص
fachinformatiker systemintegration
 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بصراحة بالبداية كنت متردد انشر تجربتي ولا لا، لأن كنت حسها تجربة عادية متل أي شخص دور ع اوسبيلدونغ والله جمعه بمكان بشركة صغيرة لكن بسبب التطورات يلي صارت قررت شارككن قصتي من جهة حتى ما نستسلم لليأس ومن جهة تانية حتى تاخدوا احتياطكن وما تمروا بنفس الظرف يلي انا مريت فيه.

انا شب اجيت متل كل هالشباب السوريين عالمانيا من حوالي سنتين و نص، عمري 32 سنة ودارس معهد إعداد مدرسين قسم لغة انجليزية بسوريا.

من اول ما وصلت ع ألمانيا ببداية ال 2015 حاولت استفسر عن فرصتي لاشتغل مدرس إنكليزي ولكن هون الموضوع مختلف تماماً. المدرسين بيدرسوا هون بالجامعة وبيلزمني مادة تانية بجانب الانكليزي وبعد التخرج بيلزم الواحد شي اسمو “ريفراندريات” متل مدرس متدرب لمدة سنة ونص، صرفت النظر عن الموضوع بسبب عمري يلي ما بيتناسب مع هالمدة الطويلة للدراسة وبديت فكر بال IT باعتبار هالمجال كان ولازال احد هواياتي.

ببداية ال 2016 انسمحلي اخيراً اعمل دورة الاندماج بعد سنة انتظار، بعد ستة أشهر خلصت الدورة وكنت امام خيارين:

·       تابع لغة وانتظر دورة B2 لتفتح

·       اكتفي بمستوى B1 وحاول طور حالي لحالي وركز اني حصل مقعد اوسبيلدونغ لسنة 20172018

اخترت الخيار التاني وأفضل طريقة كانت اني اشتغل (Teilzeit) لقوي لغتي وادرس لحالي بدون الالتزام بدورة .

فعلاً هاد يلي صار حكيت مع صاحب المطعم يلي كنت عم اشتغل فيه مسبقاً من بداية ال 2016 كمساعد بالمطبخ وطلبت اني اطلع عالسيرفيس لكون ع احتكاك مباشر مع الناس. فعلاً اشتغلت حوالي 5 شهور وكنت آخد طلبات من الزباين.

ببداية ال 2017 تركت الشغل واتفرغت للغة من جديد وبديت دور ع مجالات الـ IT بالأوسبيلدونغ، قريت كتير عن Fachinformatiker für Systemintegration وعن Fachinformatiker-Anwendungsentwiklung

راسلت شركة وعملت عندهن براكتيكوم لمدة أسبوع، تعرفت خلال هالأسبوع أكتر ع طبيعة الشغل والمهام يلي بتنطلب بكلا المجالين وبالنهاية عجبني الـ Systemintegration أكتر باعتبار اني بحب الشغل بالهارد وير والأجهزة ولكن بصراحة لما كنت لاقي شركة عندهن مكان للـ Anwendungsentwiklung كمان كنت ما وفرها وقدم.

راسلت حوالي 30 شركة ع مدار 3 شهور والردود كانت تاخد بين الأسبوع والأسبوعين لتجيني وكانت بغالبيتها سلبية للأسف أو ما يجيني رد أبداً.

من الردود يلي اجتني كانت من شركة بالمدينة يلي عايش فيها وعملت مقابلة مع صاحب الشركة وعملي “بالبحر طحينة” وانو بيحطني بمعهد خاص التدريس فيه بالانكليزي يعني ما بتعزب بالألماني وجربني بأني ترجمت كلمات برنامج عنده من الألماني للانكليزي ولكن بدون سبب واضح قلي منعتذر علماً انو دفعلي تعبي عالترجمة كامل وحبة مسك.

إجاني دعوة لمقابلة بشركة اسمها Ravensburger أسئلة المقابلة كانت نوعاً ما غير متوقعة من قبيل: اقنعنا ليش بدنا ناخدك الك مو لغيرك، شو عندك شي مميز تقدمه لشركتنا.

بعدها بحوالي شهر تقريباً، تلقيت موعد لمقابلة بشركة صغيرة بعيدة عن بيتي حوالي 70 كيلو متر. رحت عالمقابلة وكانت شكلية جداً وبسيطة واتفقنا اني اعمل عندن براكتيكوم لمدة 3 أسابيع. المقابلة كانت بيوم خميس وبداية البراكتيكوم يوم الاثنين.

بلشت متل ما اتفقنا ولكن المواصلات كانت عقبة لأن الشركة بقرية صغيرة كتير بيوصل عليها 4 باصات باليوم فقط لهيك أول يومين كنت روح عال 8:30 الصبح واطلع عالـ 14:30 الضهر ولكن المدير ما عجبوا وطلب مني اني داوم من الـ 8 للـ 16:30 متل اي موظف عادي (طبعاً الطلب مفهوم) وكان الحل الوحيد اني صير روح ع أقرب مدينة عهالقرية وبعدين كمل بالبسكليت مسافة 6 كم الصبح والمسا. وفعلاً هاد يلي صار.

تواصلت مع الجوب سنتر بالأسبوع الأول من البراكتيكوم لأطلب مساعدة بأجار الطريق بعد ما اكتشفت انو مع البسكليت التيكت رح تكلفني حوالي 100 يورو بالأسبوع ولكن بالبداية رفض بحجة اني مو مخبرهن ئبل ما بلش وبعد جدال وافق الموظف بشرط اني وقع ع ورقة انو الجوب سنتر بعتني اعمل هالبراكتيكوم.

مر البراكتيكوم بسلام وحسيت انو الجماعة بالشركة كانوا مبسوطين ولكن كان فعلاً متعب باعتبار اني كنت عم ابقى كل يوم حوالي 3.5 عالطرقات واشتغل احيانا إضافي. بآخر يوم ئعدت أنا وصاحب الشركة وخبرني انو موافق يعييني ولازم اتواصل مع الجوب سنتر لنشوف الإجراءات كيف بتكون. وفعلاً هاد يلي صار ووقعت عقد الأوسبيلدونغ وطلعت من الجوب سنتر وبديت اشتغل نظامي متلي متل اي طالب أوسبيلدونغ تاني.

الشركة الها مجموعة مواقع عالنت بيشرحوا فيهن طريقة استخدام برمجهم وكبداية طلب مني المدير اني ترجم هالمواقع من الألماني للانكليزي. وكانت فكرة جيدة لأني اعرف كلمات كتيرة عن هالمجال بالألماني. باليوم 12 من بداية الشغل طلب مني صير استلم المكالمات يلي بتجي من الزباين وحاول افهم المشكلة أو حول المكالمة لحدا من زملائي، كمان ما كانت فكرة سيئة بالرغم من صعوبتها.

مرت الأيام وأنا بعدني عم قضي 13 ساعة تقريباً برا البيت بسبب المواصلات وعدم إمكانية إيجاد بيت قريب من هالمنطقة بس كنت عم اشتغل ع شهادة السواقة متأمل بس أخدتها الله من عندو ييسر شي يهون عليي الموضوع. حكينا أنا ومديري أكتر من مرة ع موضوع المدرسة وكان يقلي انو هو ما كتير بيآمن بالمدرسة وبيشوفها مالها أي داعي ولكن بالنهاية القرار قراري وإزا حابب روح عالمدرسة فهو ما عندو أي مانع.

ب 25 الشهر الماضي كان المفروض يكون أول يوم مدرسة عندي ولكن بتفاجئ بأنو المدير ما عجبوا لما خبرتوا اني الأسبوع القادم ما رح كون بالشركة لأن عندي دوام بالمدرسة وتحول الموضوع لجدال انتهى بأنه يهددني يفصلني (لأن بعدني بالفترة التجريبية) ازا يوم الاثنين ما بجي عالدوام بشكل نظامي.

فكرت خلال عطلة نهاية الأسبوع كتير بالموضوع وقررت اني سايروا وشوف لوين بدو يوصل حتى لو راح عليي كم يوم بالمدرسة. رحت يوم الاثنين وتناقشنا كتير وكان كل همو يقنعني اني ما روح عالمدرسة وهو بيضمنلي النجاح بامتحان الـ IHK بنهاية ال 3 سنين وانا ما عاد عرفت شو اتصرف وبلشت اسأل الناس يلي عم تروح عالمدرسة ازا بيتصوروا انها تمشي بدون مدرسة ولكن ما حدا نصحني بالموضوع أبداً.

اتفقنا بالنهاية اني احضر يومين من أول اسبوع بالمدرسة ولما ارجع عالشركة بآخد ملخصات زميلي يلي عم يروح عالمدرسة (لأن عمرو أصغر من 18 ودارس للصف العاشر فقط فملزم بالمدرسة) وبدرس منها وبعدها منقعد مرة تانية أنا والمدير وبعطيه قراري النهائي.

بعد ما حضرت هاليومين بصراحة اتأكدت انو المدرسة مهمة لأني ببساطة لئيت الواحد عدا عن انو بيتعلم شي منها، بيتعرف كمان ع ناس جديدة وعندو فرصة انو يمارس الماني اكتر لهيك أخدت قرار انو إما مع مدرسة أو بترك من هالشركة لهالسنة وبحاول قدم للسنة الجاية. أكيد القرا ما كان سهل بس كنت شايفو الأصح. بالصدفة حكيت قصتي لحدا من معارفي يلي ساعدوني من البداية بالتقديم وطبعاً اتدايق وزعل اني رح اخسر سنة بسبب مديري يلي كان واضح انو هدفوا الاستغلال والحصول على موظف بدوام كامل وراتب طالب ولكن وعدني انو يساعدني.

بعد يومين اتصل فيني صديقي وخبرني انو بيعرف صاحب شركة IT وعم يدور ع شخص متخرج يشتغل عندو بنفس الاختصاص وانو ممكن يكون في الي محل عندو للسنة الجاية لهيك لازم ابعتلوا Bewerbung ونشوف شو بيصير، وفعلاً هاد يلي صار، بعتت وراقي بالإيميل وتاني يوم إجاني دعوة لمقابلة. رحت عالموعد وخلال المقابلة وبعد ما سألني صاحب الشركة الجديدة كم سؤال ئلي بتتخيل حالك تنقل السنة مباشرة لعنا، جاوبتوا وبدون تردد أكيد ما عندي أي مشكلة خصوصاً انو الوضع مو تمام مع مديري الحالي وفعلاً وقعنا العقد تاني يوم واستقلت بنهاية الأسبوع.

الأسبوع الماضي داومت بالمدرسة بشكل نظامي وعطيتهم عقدي الجديد والأسبوع القادم رح ابدا بالشركة الجديدة إن شاء الله. التجربة كانت أكيد مو سهلة بس الواحد بيتعلم أهم شي الواحد ما لازم ييأس أو يستسلم ومهما كانت البداية صعبة مع الوقت بتهون ورب العالمين من عنده بيسرها، صحيح اني تعذبت من بعد الشركة الأولى فترة 4 شهور وبالنهاية طلع مديري شخص استغلالي ولكني اكتسبت شوية معلومات أهلتني انقبل بالشركة الجديدة وما اضطريت انطر سنة كاملة.